الأربعاء، أغسطس 08، 2007

في أن كتفا لكتف تعني ( كمين )





في أن كتفا لكتف تعني ( كمين )

العشق ُ

شجر ٌ على شجر ٍ على شجر ٍ

عليك ْ

والقلب تفاحة

لذا

يجدر بعاشق ٍ أن يتوه في التفاصيل

كي يوسع الأماكن

وأن يؤخر الخطى

كي يفر

. .


أنت الونس

صدق سميك َ :

لو خطوة أو خطوتين إلى الوراء

لكفيت خلق الله حمدك

أنظر بربك

واسع ٌ في المسالك

حاسر ٌ في السكك

كمن يربي اليمام على مهل ٍ

ليخلص العالم من اللهفة

وكي لا تفزع في العمر تفاحة

يرش العسل

أنت الونس


بخطوة للوراء

توسع الأماكن

و بخطوتين

تمد الحنين

أنت الونس


لخاطر البهجة

ينشر الله الخلائق في السكك

أما أنت

فسبحانك في الخسارة

سبحانك في الأدب


اسمع لصنوك

لا تقل صلنيّ

يترك الله الوصل

للواصلين

أما العاشق

فبئر معطلة

وقصر ٌ مَشِيد


أنت الونس

كأنك من يذكر نفسه في كل آن

" ليكن خطوك في العوالم سكة

كي يفهم العشاق

أن القلب مبتدأ

و الخطو مبتدأ

و الوصل مبتدأ

وأن الغرام

سكة الغارمين "

أنت الونس





واحدٌ

إلاك

حائر ٌ

في السكك

كأنك من يعمد روحه قبل الأوان

" أنت

ما لا عين رأت

ولا أذن سمعت

- ويا لهفي عليك -

ما خطرت على قلب بشر"

أنت الونس

*


لو كان لي من الأمر شيء

لفرحت بك :

كذلك يضرب الله الأمثال للناس

أما العاشق

فجوال ٌ بين منزلتين

نشر الرضى

وخسارة اللهفة .



لو كان لي من الأمر شيء

لخبئت المكائد ساعتين

وقلت يا حبيبي

لهفة ٌ وتمر



لو كان لي من الأمر شيء

لقلت لك

" نقل فؤادك ما استطعت من الهوى

ما الحب إلا لك

لو أن مثلك قد ترادف و اغتوى

ما كان إلا لك

ولو ارتحلت من التؤدة للمنى

لبكيت إلا لك "


لو كان لي من الأمر شيء

لأتيتك بالمكيدة

" بلهفة ٍ

يقع الخلائق في الشرك

أخذ ٌ على أخذ ٍ على أخذ ٍ

على حسرة

فيما الحبيبة

حمالة الحطب

لذا

يجدر بعاشق أن يؤجل نفسه

كي يؤنس البهجة

وأن يجول في المسالك ِ

كي يحرس الكمين "




لو كان لي من الأمر شيء

لفزعت منك

سيدٌ

وأنا عبيدك

حاسر ٌ

وأنا موَفى

هانئ ٌ

وأنا ليل ٌ أشد .

*

بخفة ٍ

يسمي الله الأرض عسلا ً

كي تفرح الخلائق

ويسميني أنا

فوانيس


أنا الذي يسميك عرسا

من مكانك للعوام

تبدأ البهجة

و من يدك على خدك

تتعلم الأدب

بهانئ في الخسارة

بخطوة أو خطوتين إلى الوراء

تربي المكائد نفسها :

" من الجلوس على العتبة

يخلق العروس

ومن نكوصك في المسير

أعطي الخلائق فرصة ً

كي يظهروا في الوصال

أما الخطى

فلهفة ٌ و تمر "


أنا الذي يسميك عرسا

خد ٌعلى العالم

و أنت شجر اليدين

سفر ٌ على سفرٍ

و أنت واحدها

أما أنا . .

فصاحب المكيدة

و خائف ٌ عليك


أنا الذي يسميك عرسا

لخطوة تتأخر

أزفك للخلائق

حاسرا ً و حصورا

ولخاطر اللهفة

أرمي حمولي عليك :

" أنا الباهت الذي يكسوك بالحناء

كي يشغل العوالم عنك

وكي لا تخطفك اللهفة مني

أحضّر البهجة "

أنا الذي يسميك عرسا :

" يا رحالا في الركاب

أنا ركابك

يا طالعا في النشيج

أنا السمي

من يدين على يدين على يدين

كنت لك

بوجهي

أحرس العالم

و بالتؤدة

أرتب المكان للعصافير


أنا الذي يسميك عرسا

خافت

في رضاك

و سادر ٌ

في المنى

من فرحي بك

أسمى الخلائق بهجة ً

ومن خوفي عليك

أسميك عرسا



أسمع لنفسك يا سمي

" العشق

شجر ٌ على شجرٍ على شجر ٍ

عليك ْ

والقلب صنوك

لذا

يجدر بحاسر ٍ

أن يظهر في كل آن

كي يربي المكائد للخطى

و أن يعطي الخلائق فرصة ً

كي تفر "

صدق حبيبك يا حبيبي

أنت الونس

هناك 16 تعليقًا:

مروة ابوضيف يقول...

راااااااائعة ككل ديوانك الجديد صوفية العشق ملكت ناصيتها بعنف يا احمد باشا لولا ان التصوف العشقي ده كحالة مستفز احيانا:) كنت مقتبسة حاجات كتييير هي اللي عجبتني الاكثر بس باظت من غير سبب واضح




انت فعلا ابدعت في الصوفية ده يا احمد فعلا

عوليس يقول...

انبهرت تماما مع القراءه الأولى
ولى عوده ثانية للنص انشاء الله
مباركٌ هذا الكمين

poet يقول...

يا حاجة مروة
طبعا انا هارفع قضية على البلوج لاني مش عارف ايه المقاطع اللي عجبتك

تسلمي يارب واشوفك كدا فشر كوندي

محبتي
تلك التي لا أملك غيرها
احمد

poet يقول...

يا مولانا الاغريقي الشرقاوي

تسلم يا رافع الروح من غوايتها

ومنتظرك في كل آن

محبتي
تلك التي لا أملك غيرها
احمد

محمد سيد حسن يقول...

عارفك لسانك متبري منك بس هأقولها ورزقي على الله ولا يهمني حاجه ومن ورائي القوات المسلحة المصرية حماها الله رعاها الله


انا ممكن أستخرج ما يشبه الخلطة من كثير من المقاطع هنا ، أنا كذا + أنت كذا+ تناص قرآني مع مراعاة القاموس الصوفي بمعنى أن التجربة الصوفية غير حقيقية -لغوية أكثر منها رؤيوية تعتمد على استنفار أو استهلاك جعبة مفردات محدودة وجديدة على قاموسك العادي المعتاد

التجربة مفيدة وممتعة على كل حال


تحية وهات اللي عليك يا وغد

poet يقول...

هههههههههههههههههههههه


والله لما تشوف حلمة ودنك ما تحلم تكتب ربعه دا أولا يا مولانا أمير الأوغاد

بس أنا منتظر تغيير رايك وتبدل إيمانك ومع العلم اني من أول النصوص عمال اقتبس من القرآن والإنجيل وشغال يمين وشمال لما اتهريت وجنابك لسه مصاب بتسلخات ما بعد الخدمة وجاي تقولي هات اللي عليك

اللي عليك هاته الاول
واعتذر
وقبل الارض سبعا
و ............... احداهن بالتراب

وبعدين نبقى نفكر

محبتي
تلك التي
تك تك تك - فيه مكان كبير في الشمال يا سديكي - يا ويلكم

عمرو الهوارى يقول...

ليخلص العالم من اللهفة .. !!

عوالم يقول...

كلام اقل ما اقول عنه انه رائـــع للغايه سلمتي يا ذات القلم المخملي

AZ يقول...

محجوب !!!!! انت بقت خطر كده مايصحش... سيب للناس حاجه تكتبها يابنى مينفعش كده... انت بجد بتتوِحّش ... الى الامام يارومميل
فرحانه بيك يابنى والله!!!!

poet يقول...

العزيز عمر الهواري

العالم يتلخص من العالم الان وحصريا


العزيز عوالم

مذكر ٌ أنا


الحاجة أمينة بيك

روميل مات ف الصحرا يا ختي وربنا يستر


محبتي
تلك التي لا أملك غيرها
احمد

الوردة السوداء يقول...

انا متاخدة اوى ومش عارفة اقولك راى بالتفصيل

بس مش مهم اساسا ان الرأى يكون بالتفصيل

كفاية انى اتاخدت

انت رائع

غادة الكاميليا يقول...

أنا طبعا بقالي كتير آجى أبص وأخرج أستمتع وأرجع تانى الحالة اللى بتحطنى فيها استثنائية الروعه والعبث الجميل


أما العاشق

فجوال ٌ بين منزلتين

نشر الرضى

وخسارة اللهفة .

.................
هنا بقى هقولك إيه بس ضربتنى في مقتل

واحد
إلاك
حائر
في السكك
كأنك من يعمد روحه قبل الأوان
.................
هنا بقى أنا اتاخدت على رأي وردة

المهم إنى قبل ما ادخل وأنا عندى رغبة مميته للكتابة ودلوقتى استمتعت لدرجة إنى هقوم أنام

سؤال بقى هو الديوان بتاعك ده يتجاب منين بالظبط مهو مش معقول ينزلك ديوان وميكونش عندى
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

سلمت دائما

poet يقول...

عزيزتي الوردة السوداء


مرورك يعلي الأبيض هنا وهناك

دمت محبة


محبتي
تلك التي لا أملك غيرها
احمد

poet يقول...

يا مرحب يا مرحب بغادة هانم
نقول شاي ؟


مرورك وتعليقك أضاف الورد على النص الصغير


بخصوص الديوان فلم أطبع (الخروج من الحبيبة - رسالة في البط ء واللذة ) بعد

ثم لا تقلقي لو حصل - لا قدر الله - وطبعت حاجة أكيد هايكون عندك دستة نسخ على الأقل

كوني بدفء


محبتي
تلك التي لا أملك غيرها
احمد

غير معرف يقول...

... سيب للناس حاجه تكتبها يابنى مينفعش كده... انت بجد بتتوِحّش


تعليق الهات على ماأعتقد

......

هو انتا بتتوحش ... آه .... فعلا


بس مش سايب حاجه للناس تكتبها .... لأ

لأنك بتكتب ببعد آآآخر .... تماما

وعشان كدا ببتوحش .. في كهف ... لوحدك




.......

المهم أيضا

ان صورتك جميله وانت وسيم جدا


....


روحاً ما

poet يقول...

عزيزي انونيمس


شكرا على مرورك

محبتي
تلك التي لا أملك غيرها
احمد