الأربعاء، مارس 21، 2007

عن الوقوف كتفا لكتف مع الحبيبة والنهي عنه وفيه فصلان ! ! !








عن الوقوف كتفاً لكتف ْ مع الحبيبة ، والنهي عنه وفيه فصلان !!! (1 )




فصل : في أن الوقوف جاه



كشجرة ٍ في جوف العبد
كمسحة ٍ على الرأس
كالتي مثلها كل شيء

عمود القلب ِ ، وزلزلة الحشا


هو الهش ُ ، الهادئ ُ ، المطلق ُ ذو اليدين
الهانئ الذي تكسر مرتين :


لأجل الرضا ،
و كراهة اللهفة







. . .



البجع الذي يتدلى من الكتفين
( لهفة الناس )
أما العصافير
تلك الطرية الخفيفة ذات الخجل
فبين بين




لذا
يجدر بعاشق ٍ أن يتفهم
أن وقوفا – ولو خافتا –
يشطب العسل من العالم
أما المجاورة
فسوء أدب ٍ

باتجاه البهجة




. .



كمن يهمل الساق مكتفيا بركبتين
كوثني يوفر ما لديه
لأصابع ٍ بيضاء على التربة

يهبط العاشق من خشية ٍ باسلة :



" أنا . . .
راغب ٌ في البراري
قلق ٌ في أعاليك ِ
فلو كانت مشيئتك ِ
لسرت ُ على بطني
ولو كان دلالك ِ
لطيبت ُ الخاطر


أنا
راغب ٌ في البراري

قلق ٌ في أعاليك ِ "






أنت ِ البراري
الهائلة التي أعاليها يدين
وأنا ذاهل ٌ على ركبتين
كنيتي
سيدا ،

و حصورا "





*




عاشق ٌ بيدين
فمن ذا الذي يحمل الجاه ؟

عاشق ٌ على سفر ْ

فمن ذا الذي يضمن الندم ؟



. . .





القبض ُ ،
البسط ُ ،
الخفة ُ
كل ٌ في آن . . .
هذا ما يُنجي العاشق من شراكٍ نصبها لنفسه
ورباها على مهل ٍ

قبال عينيه



قال :



" يا قاتلي باللحظ أول مرة ٍ *
و العين ملء ُ العبد ِ ذي الإسراف ِ
عزيت نفسيًَ في هواك تمهلا ً
ورضيت ُ أنك من رضى إتلافي
نجيت ُ خلق الله أن جميعهم
عـَجِلوا لعز ٍ في تمام طواف ِ
و أنا المقدم ُ و المؤخر ُ ذاهلاً

أسكنت نفسيَّ لجة الأعراف ِ "





. . .




كمن يلمع بخديه أصابعا على التربة
كمن يقسم البهجة على كتفين
كالعصافير التي بين بين
يخشى العاشق المجاورة



" أنا أعوض الوحل بفمي
و أمسك الشفقة َ حتى تلين ْ

لو كان لعاشق ٍ رأس ْ
لرفع الجاه صوب اليدين
ولو كان لي بها قوة ً
لآويت الكواكب تحتي
و صبرت ُ على اللهفة ْ
أو كما يجدر بعاشق ٍ
عوضت الوحل بفمي
و أمسكت الشفقة َ
حتى تلين "







*




فرّي

لترابك الذي يسري
لكبسة الطين في حلق العاشق
للبجعة المنكمشة على كتفين

فرّي



أنا تفاح على طاولة
الساكن في عتبة
الساكت رهن الإشارة

والطري الذي انهزم



فري

يجدر بالحبيبة أن تفر
كي لا تـُدخل في المقام
وحلة ً من الفم
وكي تربي على مهل ٍ
و قبال عينيها
" سيدا ،
و حصورا "




فرَي !














يـُتبع الفصل الثاني : في أن كتفا لكتف تعني ( كمين )



من ( الخروج من الحبيبة )



محبتي

تلك التي لا أملك غيرها

احمد



***********************



* الشطر الشعري - نصف بيت - مقتبس من الشعر العربي القديم

هناك 26 تعليقًا:

رانيا منصور يقول...

حظ جميل أن ألتقي نصك إذ كنتُ أنتظره
"لو كان لعاشق ٍ رأس ْ
لرفع الجاه صوب اليدين
ولو كان لي بها قوة ً
لآويت الكواكب تحتي
و صبرت ُ على اللهفة ْ
أو كما يجدر بعاشق ٍ
عوضت الوحل بفمي
و أمسكت الشفقة َ
حتى تلين "

أحمد
لا أخفي عليك
كثير من عباراتك يحتاج وقفة
رغم اعترافي باختلافه
وشدّة مميزة فيه
لكنما يحتاج تذوقاً بطيئاً نوعاً
لكنّ تلك اختطفتني!
حتى لكأني لم أقرأ النص كاملاًَ بنفس الدقة..

أدَوْدِو (أتحدث كثيراً بلغتي)
وأعود للنص ثانية

تحيتي

مروة ابوضيف يقول...

الللللللللللله يا شيخ
العشق اكثر شفافية و دعوة للتصوف و كل عاشق ان ذاب عن حق و ترك الوجد يفعل بعقله ما يفعل كان شيخ طريقة
رااااااااائع يا احمد كل كلمة تدعو للتامل تجريدك للعشق و دخولك الي العمق يجعلنا نتساءل و نتامل و نسبح ايضا خلفك

غادة الكاميليا يقول...

أحمد
محبتك وكلماتك يدفعونى لانحناءة طويله لا أبالغ لكنى قرأت ما فاتنى من نصوصك الماضيه
أحمد لا أروع منك تحياتى وخالص احترامى لقد فقت سعتى فشكرا لأنك جعلتنى أتحصن بعقل أكبر من عمرى شكرا لأنك تعيننى بنصوصك دائما على مجاوزة الأشياء العاديه
تحياتى

poet يقول...

العزيزة رانيا

مرورك - كما العادة - يحمل ورده الأنيق
أنتظر مرورك باستمرار

هامش :: فكرة التلقي البطئ أشكرك عليها فلم أزل أتأمل من خلالها


محبتي
تلك التي لا أملك غيرها
احمد

poet يقول...

يا صديقتي الأعز

تعرفين أتذكر رجلا في الخامسة والسبعين يستمع لأم كلثوم في أطلال ناجي حين تبدأ " يا حبيبي " فيتبعها بــ"عليه الصلاة والسلام " وحين يسأله مشاغب ما يرد بكل تؤدة ممكن " يا ولدي العشق واحد "

مرورك بـ هـ جـ ت

محبتي
تلك التي لا أملك غيرها
احمد

poet يقول...

العزيزة غادة

الأشياء العادية الجميلة الطيبة ذات الجلال

هي الحياة يا عزيزتي فافرحي لانها لك

مرورك أحتفى به كشمس

محبتي
تلك التي لا أملك غيرها
احمد

محمد صلاح العزب يقول...

يجدر بعاشق ٍ أن يتفهم
أن وقوفا – ولو خافتا –
يشطب العسل من العالم
أما المجاورة
فسوء أدب ٍ


باتجاه البهجة

حلو أوي النص والحتة دي عجبتني جدا

poet يقول...

العزيز محمد صلاح العزب
اتذكر الان نصك الرائع" مَحمد "على التكعيبة قبل ثلاث سنوات تقريبا

اتذكر ابو زيد و شاي " سريع سريع " ولقاء على امل آخر

مرورك زرع البهجة في كل ناصية

محبتي
تلك التي لا أملك غيرها
احمد

كائن العزلة الكئيب يقول...

أنتظر الكمين الآتى لأعرف هل لى أن أنجو من كمين مثله

غير معرف يقول...

ايها الكائن الرحب

تنجو من المحنة وتتمهل في العشق

دمت بخير
محبتي
تلك التي لا أملك غيرها
احمد

مروة ابوضيف يقول...

كالتي مثلها كل شيء



جملة طريقو لوحدها و كافية لجعلك شيخ طريقة

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

وكأن مروري لا شيء ياااا غلـــس الشـعرااااء ( وش مطلع لســانه) ... شعرك حلووو غصبن عنـك ، وهعدي غصبن عنـك ، وهعلق عندك غصبن عنك



ياااااااااااادي الرخامة


تحياااااااتي يا ولد يا شاعر

الرافدي يقول...

مش جاي اعلق
لأني فعلت كذا مية مرة ومانفعش
قلت اجرب مادمت هنا
كيفك ياشاعر ياغايب ياغليظ؟

غير معرف يقول...

مروة هانم

دا الطريق الدائري سعادتك


ابراهيم معاه
كان يوم في ساقية الصاوي
كان يوم

سوزان هانم

طبعاانا هنا
غائب مين يا خالتي



محبتي
تلك التي لا أملك غيرها
احمد

إبـراهيم ... معـايــا يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
المريد يقول...

مسكين أنت بما عرفت و قد ابتليت بشعاع من نور الكشف .يا محجوب احتفظ بهذا الإسم ليسترك عن عذال يودون لو يحجبوك.احفظ الله يحفظك ويفتح لك أبواب القبول.سامحك الله أطلقت الشوق وأمسكت الشعر

غير معرف يقول...

كم هو جميل أن تقرأ شعراً كهذا
كهذا فقط
وكم هو أجمل أن يكون الشاعر هو احمد محجوب

ـــــــــــــ
يا صديقي الأعذب
وحشتني أوي

القديسة هيفاء

poet يقول...

يا مريد

احتفظت بالأسم فخانتني الصفة

مرورك أنعش الوجد


كن بدفء

محبتي
تلك التي لا أملك غيرها
احمد

poet يقول...

يا صديقتي الغائبة أبدا

انتي فين يا هيفا

انا بعرف انو مسائل القدسية والتقديس بتاخد وقت كتير لكن دا لا يمنع من الاتصال مع الخلائق على الاقل بمناسبة التكريز مثلا


سعدت جدا بمرورك

محبتي
تلك التي لا أملك غيرها
احمد

amr al hawary يقول...

رائع يا احمد

poet يقول...

تسلم يا هواري بيك

مرورك سعد


محبتي
تلك التي لا أملك غيرها
احمد

AZ يقول...

ينيلك يا محجوب!!! لسه ياواد بتفك الخط وتجول كلام يمس الجلب على راى عبدالوارث عسر
نسلم ايدك

poet يقول...

تسلمي يارب وتفضلي كدا على طول نصابة ورافعة روحي المعدنية


تسلمي بجد فرحت اوي بتعليقك


محبتي
تلك التي لا أملك غيرها
احمد

عوالم يقول...

اجمل كلمات تحس بالفعل بأن بينها وبين روحك ارتباط وثيق

poet يقول...

العزيز/ عوالم

مرورك أجمل من كل شيء


محبتي
تلك التي لا أملك غيرها
احمد

قلب شاعره يقول...

بصراحه مستغرباك شويه .. يمكن شويه كده واقدر اكون عنك رأى لما اكمل قراءه لكلامك ...
وسلاما منى ...