الجمعة، ديسمبر 07، 2007

بما أنه اليوم السابع حيث الكائن في ضباب نفسه



قال لي " يوم كألف مما تعدون حيث الخلائق قماش وسكر وزيت و النفس طوافة في الأزقة تستوجب الصدقة . ويوم كألف الف يفور تنور أمك و تتنزل الملائكة والروح من كبرياء كان لها فلا تجد على الأرض واحدا إلا أخذته . و اطرق هنيهة ثم قال : ويوم كيومك ويوم كيومك ويوم كيومك " حتى قلنا ليته سكت



*
اليوم الجمعة 7/12 على بعد خطوات من كل شيء ( اليوبيل الخامس - الغياب الأبدي - السلامات من بعيد لبعيد - الرحلة التي تموت في مهدها - العتمة التي اكتملت - وايضا اغلاق هذا المكان نهائيا )


أحدهم

هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

لا لا لا أنا مش جاية أعلق و أمدح فيك، أصلاً انت مش ناقص مجاملات و ماليش حيل للنفاق. أنا يا أخي بحقد عليك جداً، شكلك عايش و محتكر السعادة لوحدك و تقهر غيرك. حرام عليك يا أخي، اتق الله! بتعمل في موقعك كل هذه المعجزات من ورايا؟

سحقاً للجهل.
و غير قعدتك لو سمحت!

غير معرف يقول...

ايه وجع القلب ده
الصور هااااااااااااايلة

saint haifa يقول...

محجوب يا صديقي
سلام على اللغة وعليك

عبدالرحمن فارس يقول...

الرائعون كالأحجار الكريمه لا نصنعهم ولكن نبحث عنهم لنهنئهم بالعام الجديد ... كل عام وأنتم بخير
عام مضى وعام يأتي ويارب السنه دي تكون أحسن من الي قبليها ونشوف نفسنا و بلادنا أحسن .... بدري بدري كده قبل الزحمه